الهـلال الأحمـر تكـرم المتطوعيـن تقديـراً لجهـودهم الإنسانية المتميـزة محليـاً ودوليـاً



كرمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي يوم الأربعاء 5 / 12 / 2018 كوادرها التطوعية بمختلف فئاتهم في الحفل السنوي الذي نظمته الهيئة بفندق ريتز كارلتون في أبو ظبي، وذلك تقديراً لجهودهم المتميزة في خدمة الإنسانية على المستويين المحلي والعالمي، حضر فعاليات حفل التكريم الدكتور/ حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والدكتور / محمد عتيق الفلاحي الأمين العام ونواب الأمين العام ومدراء مراكز الهلال الأحمر على مستوى الدولة وعدد من مدراء الإدارات في الهيئة والمكرمين من المتطوعين والشركاء الاستراتيجيين.
 وفي بداية الحفل،، ولمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ / محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ـ رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى اخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ،، رفع راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام لقطاع الشؤون المحلية بالهلال الأحمر أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة احتفالات دولتنا دولة الإمارات العربية المتحدة بالذكرى 47 لقيام صرح الاتحاد العظيم ، معبراً عن شكر الهلال الأحمر وتقديره للمتطوعين على جهودهم المتميزة في مجالات العمل الخيري والإنساني، وما يقدمونه من تضحيات كبيرة لتعزيز دور الدولة الرائد في هذا المجال الإنساني.
 
وأكد المنصوري قائلاً " فخورين بما قاله سيدي صاحب السمو الشيخ حمدان بن زايد حفظه الله ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ورئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ضمن مشاركة متطوعي الهيئة في فقرات الحفل السنوي بمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة لهذا العام تحت شعار " هذا زايد. هذه الامارات " بأن متطوعو الهلال الأحمر يجسدون على أرض الواقع الأهداف والمبادئ السامية التي تسعى الدولة لتحقيقها ويؤيدون بكل اخلاص واجبهم الرائد والكبير محليا ودوليا، وعليه فنحن ملتزمون بمواصلة مسيرة الدولة الإنسانية والخيرية التي ارساها الشيخ زايد رحمه الله وسار على نهجه قيادتنا الرشيدة بكل تفان وتسامح صونا للحياة الإنسانية في العالم".
وأضاف " إن أعظم خير يمكن أن نقدمه اليوم مع عام زايد هو ترسيخ مبادئ الخير والعطاء في نفوس أجيالنا،، هذا العطاء الذي عشناه في عصر زايد ونراه اليوم في أبنائه، ويسرنا اليوم أن نكون مجتمعين لنحتفل وبالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع بأشخاص ومؤسسات ترجموا معنى العطاء بأرض الواقع ،، كانوا ملتزمين به وأكدوا ما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بأن ((التطوع قيمة حضارية وفطرة إنسانية تعكس جوهر الإنسان وعطائه وبذله وحبه للخير ونفع الناس ،، وأن هذه الفطرة متأصلة في مجتمع الإمارات)) .
 
 ومن جهة أوضح راشد محمد الكعبي مدير إدارة المتطوعين بقطاع الشؤون المحلية بالهلال الأحمر، بأن الإدارة أنجزت خلال عام زايد 16 مبادرة مجتمعية، وبلغ عدد الساعات التطوعية المنجزة خلال عام 2018، 195,021 ساعة تطوعية، وضمن برامج الخطة التشغيلية لإدارة المتطوعين تم تنفيذ 44 دورة تدريبية وتوعوية للمتطوعين المنتسبين للهلال الأحمر في كافة مراكز الهيئة وبلغ عدد المتطوعين المجازين لهذه الدورات 2003 متطوع.
وأضاف الكعبي بأن عدد من متطوعي الهيئة شاركوا في حضور العديد من  المحاضرات التثقيفية الخاصة بالتعريف بالقانون الدولي الإنساني وورش العمل التدريبية حول مشروع الميثاق الإنساني والمعايير الدنيا في مجال الاستجابة الإنسانية  " اسفير "  والتمارين العملية في مجال الإسعافات الأولية والمشاركة في مخيمات التدريب الخاصة  بفريق الأزمات والطوارئ، وبالتعاون مع مؤسسات القطاع العام والشركات الخاصة والمدارس والجامعات وجمعيات النفع العام ساهمت الإدارة بعقد الكثير من محاضرات العمل التطوعي المؤسسي، بالإضافة لزيارة عدد من موظفي الإدارة وفرق المتطوعين للمخيم الإماراتي الأردني وتقديم مساعدات إغاثية للاجئين السوريين بالمخيم وتنفيذ عدد من الدورات    التوعوية لأسر اللاجئين السوريين المقيمين بالمخيمات الأخرى في الأردن.  
وأشار عدد من متطوعي الهيئة إلى الجهود الإنسانية لمتطوعي الهلال الأحمر ومساهمتهم في تفعيل دور العمل التطوعي بالدولة وخارجها، ودعمهم المتواصل في تنفيذ كافة الإعمال الإنسانية الموكلة لهم بكل مصداقية ونكران ذات، مقدرين الالتزام الأخلاقي للجميع بالحق السلمي والعون الإنساني لكافة أفراد المجتمع المحلي وفي الكثير من دول العالم التي يغطيها الهلال الأحمر بمظلة العطاء الإغاثي والتنموي، مؤكدين على الدور الهام الذي يمكن أن يؤديه العمل التطوعي في شتى مجالات العمل الإنساني وتقديم يد العون والمساعدة لضحايا الكوارث الطبيعية والنزاعات المسلحة وبناء مجتمع إنساني أفضل يسوده السلام والاحترام المتبادل.