29 May 2017
800RED (800733)
hilal@rcuae.ae

يستفيد منها 800 ألف شخص داخل الدولة والخارج الهلال ترصد 29 مليون درهم لبرامج رمضان


16/05/2017

أخر الأخبار

قنصلية الدولة في كيرالا توزع أفخر التمور على الأيتام


قنصلية الدولة في كيرالا توزع أفخر التمور على الأيتام


الهيئة أنشأت وجهزت 3 مخيمات و14 مدرسة ومؤسسات صحية في أربيل 14.9 مليون مستفيد من برامج الهلال شمال العراق


بتوجيهات رئيس الدولة ومتابعة محمد بن زايد الإمارات تدعم كهرباء اليمن بـ 100 ميجاواط


الهلال الأحمر تستقبل رمضان بحزمة من المشاريع الإنسانية



 

أعلنت هيئة الهلال الأحمر، رصد 29 مليوناً و353 ألف درهم، لبرامج شهر رمضان المبارك التي تتضمن برنامج «إفطار صائم»، الذي يستفيد منه 807 آلاف و750 شخصاً، منهم 387 ألفاً و500 صائم داخل الدولة، وبرنامج زكاة الفطر، وكسوة العيد، والمير الرمضاني. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد صباح أمس، في مقر الأمانة العامة للهيئة، بمناسبة إطلاق فعاليات حملة شهر رمضان الكريم لحشد الدعم والمساندة للفئات والشرائح التي ترعاها الهيئة داخل الدولة وخارجها، بحضور راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية، وعبد الرحمن عبدالله من مصرف أبوظبي الإسلامي، سعيد البادي مدير الإعلام بشركة «أدنوك» الراعي الذهبي لحملة رمضان، وعبد الله عيد نائب مدير العمليات في جمعية أبوظبي التعاونية، وعدد من مدراء الأقسام في الهيئة.وأكد راشد مبارك المنصوري في كلمته خلال المؤتمر الصحفي: فعاليات حملة رمضان لهذا العام والتي تأتي متزامنة مع عام الخير تستهدف تمتين جسور التواصل بين أفراد المجتمع وتعزيز مجالات الشراكة مع قطاعاته كافة لدعم جهود هيئتنا الوطنية في الداخل و الخارج، وتحقيقاً لتطلعاتها في توسيع مظلة المستفيدين من خدماتها، وارتياد مجالات أرحب من البذل وتوفير رعاية أكبر للشرائح الضعيفة وأصحاب الحاجات والأسر المتعففة، وإحداث نقلة نوعية في برامجنا والانتقال بها إلى نحو أكثر أثراً في تحسين الحياة والحد من وطأة المعاناة.وأضاف: برامج الهيئة وأنشطتها داخل الدولة وخارجها تشهد نمواً مضطرداً بفضل توجيهات القيادة الرشيدة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر.وشدد المنصوري على أن حملة هذا العام تأتي في ظروف إنسانية صعبة ومعقدة تأثرت بالمستجدات الطارئة على الساحة الدولية إلى جانب الأحداث الجارية في عدد من الدول من حولنا مما يتطلب تضافر الجهود وتعزيزها والعمل سوياً للحد من وطأة تلك الأزمات على حياة الشرائح والفئات التي نستهدفها.وقال: نعد العدة لاستقبال أفضل الشهور فإننا نتوخى تعزيز روح التضامن الإنساني من خلال إتاحة الفرصة للمشاركة في برامجنا المنتشرة داخل الدولة وخارجها، حيث يستفيد الملايين من برامج الهيئة الرمضانية، معرباً عن شكر وتقدير الهيئة للجهات الراعية للحملة هذا العام وهي: الراعي الاستراتيجي مصرف أبوظبي الإسلامي، الراعي الذهبي شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وبنك دبي الإسلامي، والراعي الفضي جمعية أبوظبي التعاونية.ويستفيد من برنامج المير الرمضاني 17 ألف شخص، إلى جانب 15 ألف شخص يستفيدون من زكاة الفطر و2500 من كسوة العيد داخل الدولة، فيما سيتم رصد أكثر من 100 خيمة في مختلف مناطق الدولة، وعلى المستوى الخارجي يستفيد 385 ألفاً و 750 شخصاً في 70 دولة من برامج رمضان، 245 ألفاً منهم يستفيدون من مشروع إفطار صائم، و 109 آلاف من زكاة الفطر، فيما يستفيد 31 ألفاً و 750 شخصاً من كسوة العيد.ونوهت هيئة الهلال الأحمر بأنها خصصت نحو 190 موقعاً لجمع التبرعات في جميع إمارات الدولة خاصة في المساجد ومراكز التسوق والأسواق الشعبية ومناطق الكثافة السكانية وغيرها من المواقع الأخرى، منها 53 موقعاً في أبوظبي، و 35 في بني ياس، 48 في العين، 8 في منطقة الظفرة، و18 موقعاً في دبي، و 8 في الشارقة، 5 في عجمان، 3 في أم القيوين، 4 في رأس الخيمة، و8 مواقع في الفجيرة، إلى جانب عدد من المواقع الأخرى لجمع التبرعات العينية، كما سيقوم فريق متخصص من الهلال الأحمر بالاتصال مع الهيئات و الجهات الرسمية وشبه الرسمية ومؤسسات القطاع الخاص وزيارة كبار المحسنين لدعوتهم للمشاركة في فعاليات الحملة التي تتضمن الكثير من الأنشطة للتعريف بطبيعتها وأهدافها.من جهته، قال عبد الرحمن عبد الله ممثل مصرف أبوظبي الإسلامي: رعاية المصرف لحملة رمضان تأتي في إطار سعيه الدؤوب لتطوير الشراكة الإستراتيجية مع هيئة الهلال الأحمر، والتزاما بدعم مختلف المبادرات الإنسانية والخيرية على مستوى الدولة، وترسيخ مفهوم العطاء و الإحسان من أجل النهوض بمجتمعنا و دولتنا الحبيبة، وهي جزء من مسؤوليتنا المجتمعية في دولة الإمارات.أما سعيد البادي مدير الإعلام بشركة أدنوك الراعي الذهبي لحملة رمضان فقال «تماشياً مع التزام الشركة بدعم وإنجاح كافة مبادرات العمل الخيري والإنساني في الدولة، تفخر أدنوك بدعم مشاريع ومبادرات هيئة الهلال الأحمر لدورها الفعال في مجالات العمل الإنساني محلياً وعالمياً.وأوضح: الشركة اتفقت مع الهلال الأحمر على عدد من المبادرات يتم تنفيذها خلال شهر رمضان الكريم بمشاركة متطوعين من الشركة تشمل مبادرة مير رمضان لتجهيز سلة بالاحتياجات الغذائية يتم توزيعها على الأسر المتعففة في جميع أنحاء الدولة لإعانتها على مواجهة احتياجاتها خلال هذا الشهر الفضيل وإقامة خيم رمضانية في إمارة أبوظبي، وعدد من إمارات الدولة لتقديم وجبات الإفطار للصائمين، إضافة إلى مشروع إفطار صائم والذي سيشهد مشاركة واسعة من موظفي أدنوك وأسرهم بتوزيع 60 ألف وجبة خلال الشهر الفضيل.وأكد عبد الله عيد نائب مدير العمليات في جمعية أبوظبي التعاونية أن الجمعية لديها شراكة قوية مع هيئة الهلال الأحمر في المجال الإنساني، وممتدة على مدار العام وليست مقتصرة على الحملات الموسمية التي من ضمنها حملة رمضان.

ج.الاتحاد

     

16/05/2017


يستفيد منها 800 ألف شخص داخل الدولة والخارج الهلال ترصد 29 مليون درهم لبرامج رمضان

 

أعلنت هيئة الهلال الأحمر، رصد 29 مليوناً و353 ألف درهم، لبرامج شهر رمضان المبارك التي تتضمن برنامج «إفطار صائم»، الذي يستفيد منه 807 آلاف و750 شخصاً، منهم 387 ألفاً و500 صائم داخل الدولة، وبرنامج زكاة الفطر، وكسوة العيد، والمير الرمضاني. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد صباح أمس، في مقر الأمانة العامة للهيئة، بمناسبة إطلاق فعاليات حملة شهر رمضان الكريم لحشد الدعم والمساندة للفئات والشرائح التي ترعاها الهيئة داخل الدولة وخارجها، بحضور راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية، وعبد الرحمن عبدالله من مصرف أبوظبي الإسلامي، سعيد البادي مدير الإعلام بشركة «أدنوك» الراعي الذهبي لحملة رمضان، وعبد الله عيد نائب مدير العمليات في جمعية أبوظبي التعاونية، وعدد من مدراء الأقسام في الهيئة.وأكد راشد مبارك المنصوري في كلمته خلال المؤتمر الصحفي: فعاليات حملة رمضان لهذا العام والتي تأتي متزامنة مع عام الخير تستهدف تمتين جسور التواصل بين أفراد المجتمع وتعزيز مجالات الشراكة مع قطاعاته كافة لدعم جهود هيئتنا الوطنية في الداخل و الخارج، وتحقيقاً لتطلعاتها في توسيع مظلة المستفيدين من خدماتها، وارتياد مجالات أرحب من البذل وتوفير رعاية أكبر للشرائح الضعيفة وأصحاب الحاجات والأسر المتعففة، وإحداث نقلة نوعية في برامجنا والانتقال بها إلى نحو أكثر أثراً في تحسين الحياة والحد من وطأة المعاناة.وأضاف: برامج الهيئة وأنشطتها داخل الدولة وخارجها تشهد نمواً مضطرداً بفضل توجيهات القيادة الرشيدة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر.وشدد المنصوري على أن حملة هذا العام تأتي في ظروف إنسانية صعبة ومعقدة تأثرت بالمستجدات الطارئة على الساحة الدولية إلى جانب الأحداث الجارية في عدد من الدول من حولنا مما يتطلب تضافر الجهود وتعزيزها والعمل سوياً للحد من وطأة تلك الأزمات على حياة الشرائح والفئات التي نستهدفها.وقال: نعد العدة لاستقبال أفضل الشهور فإننا نتوخى تعزيز روح التضامن الإنساني من خلال إتاحة الفرصة للمشاركة في برامجنا المنتشرة داخل الدولة وخارجها، حيث يستفيد الملايين من برامج الهيئة الرمضانية، معرباً عن شكر وتقدير الهيئة للجهات الراعية للحملة هذا العام وهي: الراعي الاستراتيجي مصرف أبوظبي الإسلامي، الراعي الذهبي شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وبنك دبي الإسلامي، والراعي الفضي جمعية أبوظبي التعاونية.ويستفيد من برنامج المير الرمضاني 17 ألف شخص، إلى جانب 15 ألف شخص يستفيدون من زكاة الفطر و2500 من كسوة العيد داخل الدولة، فيما سيتم رصد أكثر من 100 خيمة في مختلف مناطق الدولة، وعلى المستوى الخارجي يستفيد 385 ألفاً و 750 شخصاً في 70 دولة من برامج رمضان، 245 ألفاً منهم يستفيدون من مشروع إفطار صائم، و 109 آلاف من زكاة الفطر، فيما يستفيد 31 ألفاً و 750 شخصاً من كسوة العيد.ونوهت هيئة الهلال الأحمر بأنها خصصت نحو 190 موقعاً لجمع التبرعات في جميع إمارات الدولة خاصة في المساجد ومراكز التسوق والأسواق الشعبية ومناطق الكثافة السكانية وغيرها من المواقع الأخرى، منها 53 موقعاً في أبوظبي، و 35 في بني ياس، 48 في العين، 8 في منطقة الظفرة، و18 موقعاً في دبي، و 8 في الشارقة، 5 في عجمان، 3 في أم القيوين، 4 في رأس الخيمة، و8 مواقع في الفجيرة، إلى جانب عدد من المواقع الأخرى لجمع التبرعات العينية، كما سيقوم فريق متخصص من الهلال الأحمر بالاتصال مع الهيئات و الجهات الرسمية وشبه الرسمية ومؤسسات القطاع الخاص وزيارة كبار المحسنين لدعوتهم للمشاركة في فعاليات الحملة التي تتضمن الكثير من الأنشطة للتعريف بطبيعتها وأهدافها.من جهته، قال عبد الرحمن عبد الله ممثل مصرف أبوظبي الإسلامي: رعاية المصرف لحملة رمضان تأتي في إطار سعيه الدؤوب لتطوير الشراكة الإستراتيجية مع هيئة الهلال الأحمر، والتزاما بدعم مختلف المبادرات الإنسانية والخيرية على مستوى الدولة، وترسيخ مفهوم العطاء و الإحسان من أجل النهوض بمجتمعنا و دولتنا الحبيبة، وهي جزء من مسؤوليتنا المجتمعية في دولة الإمارات.أما سعيد البادي مدير الإعلام بشركة أدنوك الراعي الذهبي لحملة رمضان فقال «تماشياً مع التزام الشركة بدعم وإنجاح كافة مبادرات العمل الخيري والإنساني في الدولة، تفخر أدنوك بدعم مشاريع ومبادرات هيئة الهلال الأحمر لدورها الفعال في مجالات العمل الإنساني محلياً وعالمياً.وأوضح: الشركة اتفقت مع الهلال الأحمر على عدد من المبادرات يتم تنفيذها خلال شهر رمضان الكريم بمشاركة متطوعين من الشركة تشمل مبادرة مير رمضان لتجهيز سلة بالاحتياجات الغذائية يتم توزيعها على الأسر المتعففة في جميع أنحاء الدولة لإعانتها على مواجهة احتياجاتها خلال هذا الشهر الفضيل وإقامة خيم رمضانية في إمارة أبوظبي، وعدد من إمارات الدولة لتقديم وجبات الإفطار للصائمين، إضافة إلى مشروع إفطار صائم والذي سيشهد مشاركة واسعة من موظفي أدنوك وأسرهم بتوزيع 60 ألف وجبة خلال الشهر الفضيل.وأكد عبد الله عيد نائب مدير العمليات في جمعية أبوظبي التعاونية أن الجمعية لديها شراكة قوية مع هيئة الهلال الأحمر في المجال الإنساني، وممتدة على مدار العام وليست مقتصرة على الحملات الموسمية التي من ضمنها حملة رمضان.

ج.الاتحاد