18 January 2017
800RED (800733)
hilal@rcuae.ae

الهلال تعزز دعم ذوي الاحتياجات الخاصة بوادي حضرموت


05/01/2017

أخر الأخبار

وزير يمني يثمّن جهود الهلال الإماراتي في تعز ولحج


الهلال يواصل توزيع المساعدات على رأس العارة وباب المندب


الهلال توزع 2700 سلة غذائية في باب المندب


حمدان المزروعي الإمارات ستواصل دعم المحتاجين


محمد عتيق الفلاحي سفراء الخير الإماراتيون سيواصلون تقديم المزيد



 

تواصل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تنفيذ مشروع توسعة ميناء حولاف في محافظة أرخبيل سقطرى، ضمن المساعدات المقدمة إلى اليمن لإنعاش وزيادة حركة التجارة البحرية. وتفقد محافظ أرخبيل سقطرى سالم السقطري أمس المشروع، واستمع من المهندسين إلى شرح عن سير العمل في توسعة الميناء بطول 110 أمتار، والذي سيمكنه من استيعاب أكثر من سفينة في الوقت ذاته. وشدد على بذل المزيد من الجهود لإنجاز المشروع في الوقت المحدد وبحسب المواصفات المعدة سلفاً، لكونه من أهم المشاريع الذي تعول عليه المحافظة في تعزيز التنمية للأرخبيل، وفتح أفق استثمارية جديدة تلبي طموح المحافظة في المستقبل.وأشاد بالدعم السخي المقدم من الإمارات العربية المتحدة عبر هيئاتها ومؤسساتها الإنسانية التي تعد شريكاً بارزاً في عملية البناء والتنمية في أرخبيل سقطرى، لافتاً إلى الدور الإيجابي الذي تقوم به مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في تقديم الدعم المتواصل للمحافظة في شتى المجالات الخدمية والإنسانية، وكذلك العديد من المشاريع التي ستنفذها المؤسسة في المحافظة خلال الفترة المقبلة.واطلع المحافظ على نشاط الميناء التجاري وأعمال التفريغ للبضائع في الرصيف. مستمعاً من مدير الميناء إلى شرح عن نشاط الميناء، وأكد ضرورة العمل بروح الفريق الواحد للحفاظ نشاط الميناء الذي يعتبر الشريان الرئيس لتوفير احتياجات المحافظة من البضائع كافة. فيما أكد المسؤولون في الميناء أن عملية التوسعة ستساهم في زيادة عدد السفن الراسية في الرصيف، ومضاعفة عملية المناولة والتفريغ للبضائع الواردة والصادرة.إلى ذلك قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية دعماً جديداً لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة من ذوي الإعاقة الحركية من طلاب جمعية الأمل بمديرية تريم في وادي حضرموت. وزار وفد من الهيئة، جمعية الأمل لرعاية وتأهيل المعاقين حركياً بمديرية تريم وقام بتوزيع مساعدات إنسانية من ملابس شتوية وأغطية وبطانيات، سعياً في أن يكون المستفيدون من الخدمات الإنسانية من أكثر المحتاجين إليها.وأكد رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتية بحضرموت عبدالله المسافري حرص الهيئة على المساهمة في رفع المعاناة عن المحتاجين، وخاصة شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة التي حرمت لأعوام عدة من أبسط الاحتياجات التي تلبي متطلباتها لمواصلة الحياة وتمكينها من الدمج في المجتمع. وأضاف أن حملة توزيع هذه المساعدات الإنسانية تأتي ضمن برنامج مكثف وضعته الهيئة للتخفيف عن المتضررين والمحتاجين في ظل الظروف العصيبة التي يعيشونها.إلى ذلك، سلمت الهيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس، مولدا كهربائيا بطاقة 200 كيلو وات لمؤسسة موانئ خليج عدن.وعبر مدير مؤسسة موانئ خليج عدن محمد علوي أمزربة عن شكره وامتنانه لدولة الإمارات الشقيقة حكومة وشعبا لكل الجهود التي يبذلها الفريق الإنساني للهلال الأحمر الإماراتي في اليمن وتحديدا في المحافظات المحررة.وأضاف أمزربة أن هذا المولد سيساهم في رفع الطاقة الكهربائية في الميناء وسيدعم خطط الميناء وأنشطته .عدن تشيد بجهود الإمارات في قطاع البيئة.عدن أشاد محافظ عدن عيدروس الزبيدي بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم وإسناد السلطة للنهوض بالبنية التحتية عقب الحرب الظالمة، التي شنتها مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية. وقال، خلال لقاء بالمنظمات والمؤسسات الداعمة لأعمال النظافة وتحسين المدينة، إن الدعم السخي المقدم من الإمارات لمختلف القطاعات، ومن بينها قطاع النظافة والبيئة أسهم بشكل كبير في تطبيع الأوضاع، والنهوض من جديد. وأضاف أن الحرب التي شنها الانقلابيون لفرض مشروعهم الفارسي الرافضي، أدى إلى كثير من المشاكل في الخدمات، من بينها قطاع النظافة الذي تدهور وأدى إلى حدوث تلوث للبيئة وانتشار أمراض خطيرة، لافتاً إلى أن تعاون الجميع أسهم في عودة المدينة إلى طبيعتها، وانعكست هذه الجهود في نظافة الشوارع والحدائق والمساحات العامة والمتنفسات بكل المديريات.

ج.الااتحاد

     

05/01/2017


الهلال تعزز دعم ذوي الاحتياجات الخاصة بوادي حضرموت

 

تواصل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تنفيذ مشروع توسعة ميناء حولاف في محافظة أرخبيل سقطرى، ضمن المساعدات المقدمة إلى اليمن لإنعاش وزيادة حركة التجارة البحرية. وتفقد محافظ أرخبيل سقطرى سالم السقطري أمس المشروع، واستمع من المهندسين إلى شرح عن سير العمل في توسعة الميناء بطول 110 أمتار، والذي سيمكنه من استيعاب أكثر من سفينة في الوقت ذاته. وشدد على بذل المزيد من الجهود لإنجاز المشروع في الوقت المحدد وبحسب المواصفات المعدة سلفاً، لكونه من أهم المشاريع الذي تعول عليه المحافظة في تعزيز التنمية للأرخبيل، وفتح أفق استثمارية جديدة تلبي طموح المحافظة في المستقبل.وأشاد بالدعم السخي المقدم من الإمارات العربية المتحدة عبر هيئاتها ومؤسساتها الإنسانية التي تعد شريكاً بارزاً في عملية البناء والتنمية في أرخبيل سقطرى، لافتاً إلى الدور الإيجابي الذي تقوم به مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في تقديم الدعم المتواصل للمحافظة في شتى المجالات الخدمية والإنسانية، وكذلك العديد من المشاريع التي ستنفذها المؤسسة في المحافظة خلال الفترة المقبلة.واطلع المحافظ على نشاط الميناء التجاري وأعمال التفريغ للبضائع في الرصيف. مستمعاً من مدير الميناء إلى شرح عن نشاط الميناء، وأكد ضرورة العمل بروح الفريق الواحد للحفاظ نشاط الميناء الذي يعتبر الشريان الرئيس لتوفير احتياجات المحافظة من البضائع كافة. فيما أكد المسؤولون في الميناء أن عملية التوسعة ستساهم في زيادة عدد السفن الراسية في الرصيف، ومضاعفة عملية المناولة والتفريغ للبضائع الواردة والصادرة.إلى ذلك قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية دعماً جديداً لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة من ذوي الإعاقة الحركية من طلاب جمعية الأمل بمديرية تريم في وادي حضرموت. وزار وفد من الهيئة، جمعية الأمل لرعاية وتأهيل المعاقين حركياً بمديرية تريم وقام بتوزيع مساعدات إنسانية من ملابس شتوية وأغطية وبطانيات، سعياً في أن يكون المستفيدون من الخدمات الإنسانية من أكثر المحتاجين إليها.وأكد رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتية بحضرموت عبدالله المسافري حرص الهيئة على المساهمة في رفع المعاناة عن المحتاجين، وخاصة شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة التي حرمت لأعوام عدة من أبسط الاحتياجات التي تلبي متطلباتها لمواصلة الحياة وتمكينها من الدمج في المجتمع. وأضاف أن حملة توزيع هذه المساعدات الإنسانية تأتي ضمن برنامج مكثف وضعته الهيئة للتخفيف عن المتضررين والمحتاجين في ظل الظروف العصيبة التي يعيشونها.إلى ذلك، سلمت الهيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس، مولدا كهربائيا بطاقة 200 كيلو وات لمؤسسة موانئ خليج عدن.وعبر مدير مؤسسة موانئ خليج عدن محمد علوي أمزربة عن شكره وامتنانه لدولة الإمارات الشقيقة حكومة وشعبا لكل الجهود التي يبذلها الفريق الإنساني للهلال الأحمر الإماراتي في اليمن وتحديدا في المحافظات المحررة.وأضاف أمزربة أن هذا المولد سيساهم في رفع الطاقة الكهربائية في الميناء وسيدعم خطط الميناء وأنشطته .عدن تشيد بجهود الإمارات في قطاع البيئة.عدن أشاد محافظ عدن عيدروس الزبيدي بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم وإسناد السلطة للنهوض بالبنية التحتية عقب الحرب الظالمة، التي شنتها مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية. وقال، خلال لقاء بالمنظمات والمؤسسات الداعمة لأعمال النظافة وتحسين المدينة، إن الدعم السخي المقدم من الإمارات لمختلف القطاعات، ومن بينها قطاع النظافة والبيئة أسهم بشكل كبير في تطبيع الأوضاع، والنهوض من جديد. وأضاف أن الحرب التي شنها الانقلابيون لفرض مشروعهم الفارسي الرافضي، أدى إلى كثير من المشاكل في الخدمات، من بينها قطاع النظافة الذي تدهور وأدى إلى حدوث تلوث للبيئة وانتشار أمراض خطيرة، لافتاً إلى أن تعاون الجميع أسهم في عودة المدينة إلى طبيعتها، وانعكست هذه الجهود في نظافة الشوارع والحدائق والمساحات العامة والمتنفسات بكل المديريات.

ج.الااتحاد